Ultimate magazine theme for WordPress.

فوائد السبانخ وأضرارها 2021

0

فوائد السبانخ وأضرارها، حيث تعتبر السبانخ أحد الخضار الورقية الغنية بالمواد الغذائية، داكنة اللون، ولونه الأخضر الداكن يدل على أنه مصدر غني بالعديد من العناصر الغذائية، منها: الحديد، والزنك، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والنحاس، والمنغنيز، إضافة إلى محتواه العالي من فيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامين ج، وحمض الفوليك، ومضادات الأكسدة القوية كالفلافينويد، مع كمية تكاد معدومة من الدهون.

فوائد السبانخ وأضرارها 2021

أهم فوائد السبانخ وأضرارها

لقيمة السبانخ العالية واحتوائه على كميات وافية من الفيتامينات والعناصر الغذائية فإنه يعود على الصحة بمجموعة من الفوائد الرائعة، ومنها:

• الوقاية من السرطان: يحتوي السبانخ على مضادات قوية للأكسدة، مثل: الفلافونويدات والكلوروفيل، وهي مواد قد يكون لها دور في محاربة السرطان ومنع نمو الخلايا السرطانية، وخاصة سرطانات الجهاز الهضمي وسرطان الجلد.

• دعم جهاز المناعة: حيث إنه يساعد على تقوية جهاز المناعة عمومًا، كما يساعد على محاربة الالتهابات والعدوى باحتوائه على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، وفيتامين هـ والتي تعد من مضادات الأكسدة القوية التي تحارب الجذور الحرة.

• تنظيم ضغط الدم: يساعد السبانخ على تنظيم ضغط الدم، إذ يحتوي على كميات جيدة من البوتاسيوم والذي بدوره ينظم مستويات الصوديوم في الدم، وبالتالي الحفاظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي.

• الحفاظ على صحة جهاز الدوران: حيث إنه يساعد في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، وخفض الكولسترول الضار في الجسم (LDL) لاحتوائه بشكل خاص على اللوتين وكميات كبيرة من الألياف ومضادات الأكسدة.

• تحسين الهضم: يساعد السبانخ على تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وذلك لما يحتوي عليه من كمية كبيرة من الألياف والسوائل الضرورية لتحسين عملية الهضم وحركة الأمعاء، ومنع الإمساك.

فوائد السبانخ وأضرارها للجسم

• الحفاظ على صحة العظام: يساعد السبانخ على مقاومة هشاشة العظام والوقاية منها، إذ يعد السبانخ مصدر مهم للكالسيوم، والفوسفور، وفيتامين ك، وجميعها عناصر ضرورية لأجل تقوية العظام والحفاظ على كثافتها، والتقليل من فرصة حدوث الكسور.

• الوقاية من فقر الدم: يعد السبانخ خيار ممتاز للوقاية من فقر الدم وعلاجه، وذلك نظرًا لكونه يعد غنيًا بالحديد وحمض الفوليك المهمين جدًا لإنتاج كريات الدم الحمراء، إضافة إلى احتوائه على فيتامين ج المهم لتعزيز امتصاص الحديد.

• المساعدة في خسارة الوزن: يستخدم السبانخ لخفض الوزن، وذلك لكونه غنيًا بالألياف والماء ما يعمل على زيادة الشعور بالامتلاء والشبع، حيث أنه قليل في السعرات الحرارية.

• الحفاظ على صحة الجلد والشعر: الحفاظ على صحة ومظهر الجلد والشعر، وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من فيتامين أ، وفيتامين ج، والحديد، ما له أثر كبير في الحفاظ على رطوبة البشرة، والتقليل من ظهور حب الشباب، وتسريع التئام الجروح، والوقاية من تساقط الشعر.

• الحفاظ على صحة العيون: يحتوي السبانخ على الفلافونويدات المهمة في الحفاظ على صحة العيون، والوقاية من حدوث أمراض خطيرة، مثل: مرض الساد، إضافة إلى احتواء السبانخ على فيتامين أ وفيتامين ج المهمان في الحفاظ على سلامة النظر.

• مصدر غنيّ بالمعادن ومنها: الحديد؛ حيث يمكن لنقص الحديد في النظام الغذائي أن يؤثر في قدرة الجسم على استخدام الطاقة، ومن الضرورة تناول مصادر الحديد النباتية؛ كالسبانخ مع الأطعمة الغنيّة بفيتامين ج الموجود في الحمضيات لتعزيز امتصاص الحديد.

يمكنك التعرف على: فوائد الجوافة وأنواعها وأضرارها.

عناصر وفوائد السبانخ وأضرارها

• الكالسيوم؛ إذ يحتوي الكوب الواحد من السبانخ على 250 مليغرامًا من الكالسيوم، حيث إنّ امتصاص الكالسيوم الموجود في المصادر النباتية هو أقلّ سهولة مقارنةً مع تلك الموجود في مشتقات الحليب؛ وذلك بسبب احتواء السبانخ على كمية عالية من الأكسالات التي ترتبط بالكالسيوم، وتجعل امتصاصه أكثر صعوبة.

• المغنيسيوم؛ حيث إنّه يُعدّ ضروريًا لعمليات أيض الطاقة، والتفاعلات الكيميائية والحيوية في الجسم، إضافةً إلى تنظيم ضربات القلب، وضغط الدم، والحفاظ على صحة وظائف الأعصاب والعضلات، وجهاز المناعة.

• البوتاسيوم؛ حيث إنّه قد يساعد على تقليل تأثير الصوديوم في الجسم، ولذلك يُنصح الذين يُعانون من ارتفاع ضغط الدم بتناول السبانخ إذ إنه غني بمحتواه من هذا العنصر الغذائي، وتجدر الإشارة إلى أنّه يمكن لقلّة تناول مصادر البوتاسيوم وزيادة مصادر الصوديوم أن يرفع من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

• مصدر غنيّ بالألياف: يُعدّ السبانخ غنيًّا بالألياف غير القابلة للذوبان والتي قد تُعزّز من صحة الجسم بطرق مختلفة؛ حيث إنّها تزيد من حجم فضلات الجسم عند مرورها عبر الجهاز الهضمي، ممّا قد يساعد على تقليل خطر حدوث الإمساك.

• مصدر غنيّ بالمركبات الغذائية المفيدة ومنها: اللوتين، والميزانين؛ وهي من المركّبات المرتبطة بتعزيز صحة العيون، والكمبفيرول؛ وهو أحد مُضادات الأكسدة التي قد تُقلّل من خطر الإصابة بالأمراض المُزمنة، والنترات؛ يحتوي السبانخ على كميات عالية من هذا المركّب الذي يمكن أن يُعزّز صحة القلب، والكيرسيتين؛ حيث يُعدّ السبانخ من أغنى المصادر الغذائية بهذا المركّب، وهو أحد مُضادات الأكسدة التي يمكن أن تقلّل من خطر الإصابة بالالتهابات والعدوى.

فوائد السبانخ وأضرارها

فوائد السبانخ وأضرارها المختلفة

يعتبر فوائد السبانخ وأضرارها من الأمور التي تثير الجدل في الفترة الأخيرة تعرف معنا على بعض النقاط الهامة:

• مرضى السكري: يمكن للسبانخ أن يُقلّل من مستويات السكر في الدم، ممّا قد يُسبّب انخفاضًا كبيرًا في سكر الدم عند تناوله مع أدوية السكري، ولذلك يجب مراقبة مستويات سكر الدم باستمرار في حال تناول كميات كبيرة من السبانخ مع هذه الأدوية، واستشارة الطبيب لاحتمالية الحاجة لتغيير جرعاتها.

• الخاضعون للعمليات الجراحية: يمكن للسبانخ أن يُقلّل من مستويات سكر الدم، ممّا قد يؤدي إلى التداخل مع عملية السيطرة على مستويات سكر الدم أثناء الجراحة وبعدها، ولذلك يجب التوقف عن تناوله بكميات كبيرة قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.

• تخثر الدم: من أضرار السبانخ المحتملة أنه قد يخل بمفعول مميعات الدم الدوائية، مثل دواء الوارفارين، إذ يعد السبانخ من المصادر الطبيعية الممتازة لفيتامين ك الذي يلعب دورًا هامًا في تخثر الدم، لذا فإن تناول السبانخ مع مميعات الدم قد يقلل مفعولها بشكل ملحوظ.

مضاعفات تناول السبانخ المختلفة

بعد تعرفنا على فوائد السبانخ وأضرارها بإستفاضة تعرف على مضاعفاته:

• مضاعفات صحية للكلى: تكون حصى الكلى للأشخاص الذين أصيبوا مسبقًا بحصوات في الكلى، عليه توخي الحذر عند استهلاك السبانخ، إذ قد يؤدي تناوله لا سيما بكميات مفرطة على تحفيز تكون حصوات الكلى، وذلك نظرًا لمحتوى السبانخ المرتفع من الأكسالات، والأكسالات هي مركب نباتي قد يخل بقدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، مما قد يحفز نشأة حصوات الكلى، وغالبًا ما تكون الحصوات الناشئة في مثل هذه الحالات مكونة من مادة أكسالات الكالسيوم.

• سوء امتصاص المغذيات: قد يؤدي تناول السبانخ بإفراط للإخلال بقدرة الجسم على امتصاص بعض المعادن الهامة من الغذاء، مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، إذ يحتوي السبانخ على حمض الأكساليك (Oxalic acid) والذي قد يرتبط بالمعادن المذكورة، مما يجعل من الصعب على الجسم امتصاص هذه المعادن، الأمر الذي قد يؤدي مع الوقت لنقص في المعادن المذكورة.

• الحساسية: قد يؤدي تناول السبانخ لتحفيز الإصابة برد فعل تحسسي، إذ يحتوي السبانخ على مادة الهيستامين التي قد تحفز ظهور أعراض تحسسية المصابين بحساسية تجاه بعض أنواع العفن والمصابين بحساسية اللاتكس (Latex).

• تفاقم بعض الحالات المرضية: قد لا يكون تناول السبانخ فكرة سديدة للمصابين بأمراض ومشكلات صحية معينة، مثل:

• أمراض الغدة الدرقية: يحتوي السبانخ على مركبات قد تخل بوظائف الغدة الدرقية.

• مرض النقرس: يحتوي السبانخ على كميات مرتفعة من مادة الأكسالات ومادة البيورين (Purine)، والتي قد تزيد حالة المريض سوءًا مسببة مشكلات في المفاصل، مثل: التورم، والألم، والالتهاب.

إلي هنا نكون قد وصلنا إلي نهاية مقالنا في الحديث عن أبرز المعلومات عن فوائد السبانخ وأضرارها .2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.